أفضل نظام لتخطيط موارد الأعمال ERP

أفضل نظام لتخطيط موارد الأعمال ERP

أفضل نظام لتخطيط موارد الأعمال  ERP يساعدك عزيزي القارئ كثيرا بادراه متجرك او مؤسستك او مشروعك الصغير بإتقان، اليوم سنعرف ما المقصود بهذا النظام العظيم ولماذا هو هام لنجاح شركاتنا، أيضا سنتعرف على أهم الأسباب التي تجعل الكثير يمتنع عن تنفيذه، فقط تابع معي الحديث لنهايته.

أفضل نظام لتخطيط موارد الأعمال

يعتبر نظام ERP هام لتخطيط موارد الإعمال، يساعدك على امتلاك خبرة علمية وعملية طويلة فى مجال إدارة الأعمال والقائمين على هذا العمل لديهم خبرات طويلة فى هذا المجال تمتد لسنوات طويلة بمنطقه الشرق الأوسط.

يمكنك من تنفيذ العمل باستخدام أحدث تكنولوجيا، فهو يستطيع احتواء معظم متطلبات الشركات للقطاعات المختلفة بما يوجد به من مرونة وإمكانات.

يمنحك سهولة توظيف هذه المرونة بما يحقق إعدادات قوية ومترابطة لمتطلبات الشركات على اختلاف أنشطتها.

. لماذا يعتبر نظام ERP ضروريًا لشركاتك

عزيزي القارئ اعلم بأنه لا يوجد أي برنامج بحل شامل لكل عمليات الشركة، تواصل تكنولوجيا ERP التحسن بشكل مستمر  لتشمل كل عمليات شركتك.

 فهو يساعد بتحسين التعاون بين اقسام الشركة المختلفة ومساعدة شركتك في اتخاذ القرارات المستندة إلى البيانات ودفع إنتاجية الشركة.

يمكن أن يقوم ERP بتغطية وظائف الشركة، لكن تشتمل بعض العمليات الرئيسية للشركة ما يلي

1 ـ الإدارات المالية

يعرض نظام ERP الحديث لوحات معلومات تعطيك نظرة عامة حول مواردك المالية، حتى يمكنك الاطلاع على المعلومات الفعلية في أي وقت وأي مكان.

كما يجب أن يساعدك أيضًا على تقليل إدخال المعلومات يدويًا وأتمتة المهام اليومية وتضمين إمكانيات التعقب التي تساعد في عملية التوافق التنظيمي لشركتك.

2ـ سلسلة التوريد

إذا كانت شركتك لا تزال تقوم بإدخال المعلومات فعليًا ومحاولة تعقب المخزون في المستودع لديك.

 يمكنك بسهولة توفير الوقت والمال من خلال أتمتة هذه العمليات باستخدام ERP.

فهي تعرض الحلول الحديثة، أيضًا لوحات المعلومات وذكاء الأعمال لمساعدتك في الحصول على معالجة على إدارة المخزون الخاص بك.

3ـ الموارد البشرية

توفر الحلول الحديثة طرقًا لإدارة بيانات الشركة وتنظيم مهام إدارة الموظفين مثل كشف الرواتب والتشغيل والمهام الأخرى.

 يمكنك أيضًا تعقب أداء الموظف وتحديد مشكلات الموارد البشرية قبل حدوثها.

4ـ التصنيع

تعمل هذه الوظيفة على تحسين تواصل الأعمال، وأتمتة العمليات اليومية وتمكين شركات التصنيع من استيفاء احتياجات العملاء وإدارة الموارد من خلال الوصول إلى البيانات الفعلية.

 يعمل هذا الحل أيضًا على تحسين إدارة المشروع والتكاليف بالإضافة إلى التخطيط للإنتاج.

لماذا تخاف بعض الشركات من اللحاق بركب عملية تنفيذ ERP

اعلم عزيزي القارئ بأنه على الرغم من وجود بعض الخيارات، إلا ومازالت بعض الشركات تتردد حول استخدام نظام ERP.

يمكن أن يعود ذلك للكثير من الأسباب، لكن اعلم بان لكل نوع من تلك التخوفات يوجد الحل الذي يجيب عليه, أيضا لا يمكننا تحمل إجراء تعديل كبير على نظام ERP,لهذا يجب أن يكون الحل تنفيذًا لمقترح “كل شيء أو لا شيء”, يمكن شراء الوحدات النمطية لحل البرامج بشكل منفصل استنادًا إلى احتياجات العمل لديك.

سوف يعمل ذلك على مساعدة فريقك على تنفيذ جزء من ERP بسهولة وسيقوم بالادخار من خلال الاستثمار في إجراء تجديد كبير في البرامج دون معرفة ما إذا كان سيتم الدفع للوظائف التي تقوم بإضافتها أم لا.

كيف أعرف أني بصدد اختيار حل ERP الصحيح لشركتي؟

يجب أن يتمكن ERP فعليًا من الاستفادة من أفضل عمليات الشركات التي تستخدمها الآن وإحضارها معًا في نظام واحد.

ايضا يمكنك من السماح للجميع العاملين في المؤسسة بالحصول علي نفس المعلومات هنا تبرز أهمية اختيارك لنظام تكنولوجي لادارة عملك.

يجب أن يعمل اي برنامج ERP تختاره مع ما تستخدمه الآن لكن يتضمن أيضًا ميزات يمكن أن تساعد في تطورك المستقبلي.

فعلى سبيل المثال، إذا كان البرنامج الموجود لديك يعالج بشكل كبير الإدارة المالية وسلسلة التوريد والجوانب التصنيعية لشركتك، فربما ترغب في البحث عن حل يجلب أحد المكونات القوية لمعلومات الشركة.

أهم علامات احتياجك لـ ERP

عزيزي القارئ إذا كنت بصدد قراءة ذلك وتعاني مع نظامك القديم، فربما تعرف بالفعل أن عملية التنفيذ متوفرة في مستقبلك.

لكن إليك بعض العلامات على حاجتك قطعًا الآن لنظام ERP الجديد:

1ـ لا تسمح لك الأساسيات بالتطور

ربما تعمل بشكل جيد مع اساسيات العمل، لكن إذا كان برنامجك الحالي يضع حدودًا على توسعك السوقي وقدرتك على التطور على النطاق المحلي والعالمي, فاعلم انه ربما حان الوقت للحصول على أحد انظمة ERP التي تقوم بذلك.

2ـ تتعامل مع أنظمة مختلفة

عندما تتغير التكنولوجيا، تلاحظ أن أنظمتك المختلفة لا تعمل بشكل جيد معًا, ربما تلاحظ أن برنامج المحاسبة الجديد الخاص بك غير متوافق مع نظام الموارد البشرية الجديد لديك, هذا يجعلك تشعر بالملل من تضييع الوقت والموارد لمحاولة إيجاد حل لربطهما معًا.

3ـ لا يمكنك تلبية توقعات العميل

إذا كان موظفوك وعملاؤك يعملون بشكل متنقل ولا يستوعبهم نظامك، فقد حان الوقت للاستثمار في أحد الأنظمة التي تستوفي الاحتياجات الفردية.

 إذا شعرت بأنه لا يمكنك تحمل الاستثمار في استيفاء توقعات عملائك، ولا ترغب في إعطاء فريقك الأدوات اللازمة لنجاحهم، فسوف تفقدهم لصالح إحدى الشركات المنافسة النقية والبسيطة.

إلى هنا انتهي حديثنا عن أفضل نظام لتخطيط موارد الأعمال  ERP أتمني أن ينال إعجابكم، كما ادعوكم لمشاهدة المزيد من المعلومات القيمة من خلال موقعي.