تعلم البرمجة سهل أم صعب؟

تعلم البرمجة سهل أم صعب؟

“هل تعلم البرمجة صعب”

“هل من الممكن تعلم البرمجة“ هل واجهتك هذه الأسئلة أو جالت بخاطرك في يومٍ ما؟

أتفق معك إبتداءً أن تحديد مدى صعوبة أو سهولة ما ترغب بتعلمه يجب أن لا يكون المعيار الوحيد لمواصلة التعلم، أليس كذلك؟

إليك هذا السر:

وفقاً لتجاربي مع المبتدئين بتعلم البرمجة فإنهم يسألون أنفسهم و غيرهم هذا السؤال ليس لمعرفة درجة صعوبة أو سهولة البرمجة، و إنما للتأكد من قدرتهم على تعلم البرمجة.

في بعض الأحيان أيضاً يُخلط ما بين تعلم البرمجة و تعلم نظام التشغيل، لن نتحدث عن نظام التشغيل في هذه الجزئية ولكن نتحدث عنه في الجزء التالي مباشرة.

إذا ما كُنت ترغب في تعلم أي علم من العلوم فبدايتُه أن تثق أنك ستستطيع تعلمه و أن تبذل أقصى جهدك لتعلمه !

البرمجة ليست بعيدة عن بقية العلوم، لذا سأضع بين يديك إجابة السؤال عن صعوبة و سهولة تعلم البرمجة لتنساه.

النقطة الأولى التي أرى أن تضعها بالإعتبار هي أن تعلم البرمجة يحتاج إلى مجهود. ستقضي ساعات وأيام من القراءة و التعلم حتى تصل إلى درجة المعرفة التي تعينك على إجراء التجارب و الحصول على الخبرات.

النقطة الثانية البرمجة تعتمد على المنطق، لن تجد زقاقاً واحداً في البرمجة لا يعتمد على المنطق، حتى العشوائية فيها منطقية. تأكد أنك ستتعامل مع المنطق بكثرة في تعلمك للبرمجة و إنشاء برامجك.

الإجابة:

البرمجة ليست سهلة ولا صعبة، و إنما تحتاج إلى مجهود لتتعلمها، إذا وثقت أنك تستطيع أن تتعامل مع النقطتين السابقتين فأرى أن تعلم البرمجة سيكون سلسلاً ممتعاً.

ولا شيء يُضاهي رؤية نتاج مجهودك و تعلمك (البرامج) و هي تعمل أمام ناظريك.