تعلم برمجة تطبيقات الأندرويد

تعلم برمجة تطبيقات الأندرويد

هل لديك رغبة في تعلم برمجة تطبيقات الأندرويد وتظن ان ذلك صعبا, لا تتردد ابدا في ان تبدء في تعلم البرمجة الان فالموضوع جدا سهل.

اعلم فقط ان اختيار المسار بحد ذاته هو الحاجز الذي نقف عنده في الغالب، بل ويستغرق وقتًا أطول من وقت التعلّم والمُمارسة، لكن ليس هُناك أجمل من الاستفادة من التقنيات الموجودة بين أيدينا حاليًا لتطوير أدوات نستطيع الاستفادة منها.

الهواتف الذكيّة والحواسيب اللوحية التي انشترت بشكل كبير والآن اكتسحت العالم بأكمله، فمن الصعب إيجاد شخص لا يستخدمها بشكل يومي.

وتجاوزت التقنية فكرة الأجهزة المحمولة وأصبحت تشمل الأجهزة القابلة للارتداء مثل نظارات جوجل أو ساعات أبل الذكيّة.

التقنية تُحيط بك من كل جانب، وإذا كُنت مُترددًا حتى الآن باختيار الطريق الأمثل فدعني أُساعدك، لا شيء أفضل من تعلم البرمجة لتطوير تطبيقات هذه الأجهزة والتي تعمل بأنظمة تشغيل مُختلفة مثل أندرويد من جوجل، وiOS من أبل.

لذا دعنا نتعلم معًا الطيران في فضاء برمجة تطبيقات الأندرويد الرائع ونستعرض أهم المصادر التي يمكنك الاعتماد عليها لتعلم برمجة تطبيقات الأندرويد ، والتي يُمكن لن تجدهل في كل مُكان بدءًا من الحواسيب اللوحية، الهواتف الذكية، الساعات الذكية بالإضافة إلى النظارات وأنظمة السيارات.

ما الذي أحتاجه للبدء بتعلم برمجة تطبيقات الأندرويد ؟

تعلم برمجة تطبيقات الأندرويد

في الحقيقة لا تحتاج لشيء فاخر أو حاسوب بمواصفات خارقة، أو حتى كل هذه الأجهزة التي ذكرناها سابقًا، أنت بحاجة فقط إلى الإرادة والعزم على التعلّم.

اختيارك لتطوير تطبيقات لنظام أندرويد يفتح أمامك بابين، الباب الأول هو البرمجة باستخدام لغة جافا Java، وهي لغة قوية وغنية عن التعريف وهي اللغة الرسمية المُعتمدة من جوجل لتطوير تطبيقات هذا النظام.

إنشاء تطبيقات الأندرويد

تُوفر جوجل بيئة تطوير تحمل اسم Android Studio وتُقدم فيها أدوات لصناعة تطبيق متوافق تماماً مع جميع الأجهزة أيًا كانت مواصفاتها، حجم شاشاتها أو نوعها، فباستخدام هذه البيئة يُمكن تطوير تطبيق يعمل على الحواسيب اللوحية، الهواتف الذكية وبقية الأجهزة التي تستخدم هذا النظام دون الحاجة إلى كتابة تطبيق موجه لكل منصّة.

في نفس الوقت تُوفر الشركة مجموعة دروس تعليمية لكيفية البدء في صناعة أول تطبيق، وإذا كُنت مُبرمجًا فلا يخفى عليك أن التطبيق الأول سيطبع لك عبارة أهلًا بالعالم البرمجة.

ماذا بعد ذلك؟

تُقدم لك جوجل مفتاح الباب الأول فقط وتترك المجال أمامك لاستكشاف هذا العالم وحدك، وأنت من تُقرر في النهاية عدد الخطوات التي ترغب تخطيها بداخله.

بعد التعرّف على أساسيات التعامل مع بيئة أندرويد، يُنصح بالتركيز على لغة جافا أولًا، والمصادر لتعلم هذه اللغة كثيرة جدًا، من أفضلها دورة جامعة ستانفورد المجانية، يُمكن أن تتبعها بعد ذلك بموقع +TUT الذي يوفر سلسلة دروس مجانية ومدفوعة لاحتراف لغة جافا وفهم الآلية التي تعمل بها.

ولأن المصادر الرسمية هي الأفضل، يُمكن الإطلاع على دليل تعليم هذه اللغة من موقع أوراكل المُطور الرسمي للغة.