الحسابات الختامية

الحسابات الختامية طرق بسيطة لإعدادها باحترافية 

الحسابات الختامية بلا شك تعد أحد الخطوات الهامة فى الدورة المحاسبية التي لا يمكن أن يغفل عنها أي محاسب مالي وتعتبر هي الخطوة الأهم لتحديد وضع أى مؤسسة ومعرفة ما هي الأرباح والخسائر نهاية الفترة المالية ومعرفة نظام التشغيل بالمؤسسة والوضع المالي الخاص بها.

لذلك تعتبر الحسابات الختامية بمثابة النتيجة النهائية التي تصل إليها المؤسسة في نهاية السنة المالية لتوضيح نشاط المنشأة خلال هذه السنة.

اذا  هي الحسابات التي يتم إعدادها في المرحلة الأخيرة من الدورة المحاسبيّة، لتوضيح الربح أو الخسارة أو المركز الماليّ للشركة وتعتبر الحسابات الختامية المرحلة والخطوة الأخيرة من العملية المحاسبية -الدورة المحاسبية- حيث يتم تقديم دفاتر الحسابات المختلفة المحفوظة فى ميزان المراجعة ومنها يتم عمل الحسابات الختامية لتحديد الأرباح والخسائر للمنشأة التجارية.

الحسابات الختامية هي عبارة عن حسابات يتم عملها من قِبل المنشأة، في نهاية الفترة المالية؛ بهدف تحديد نتائج الأعمال في المؤسسة من ربح أو خسارة في فترة زمنية معينة وعادةً ما تكون في نهاية شهر كانون الثاني. وعادةً ما يتم تحضير هذه الحسابات في كشوفات المنشأة أو في المؤسسة، كذلك من الممكن تحضير الكشوفات خارج المؤسسة؛ وذلك لأن الكشوفات التي يتم عملها خارج حدود المؤسسة تُعطي معلومات تفصيلية أكثر للعملاء والموردين، ولأصحاب المنشأة أنفسهم.

نماذج الحسابات الختامية

  • حساب المتاجرة ( تكلفة المبيعات) :  وهو حساب يمكن من قياس وتحديد إجمالي الربح أو الخسارة التي تعرضت لها الشركة التي يكون نشاطها مرتبط بتعاملات البيع والشراء حيث يتم إعداد حساب المتاجرة في نهاية السنة المحاسبية ونجد مكون من طرف مدين وطرف دائن.
  •  حساب الأرباح والخسائر : حساب الأرباح والخسائر هو أحد أهم الحسابات الختامية في المؤسسة، حيث يعرض إيرادات الشركة على مدار السنة وتوضح الأرقام المعروضة في هذا الحساب ما إذا كان نشاط الشركة يحقق ربح أو خسارة خلال الدورة المحاسبية. كما وتظهر حسابات الأرباح والخسائر إجمالي الدخل والنفقات، أي يمكن من خلالها تحديد ما إذا كانت الشركة تحقق دخلا يفوق ما تنفقه على مصاريف التشغيل أو العكس.
  • حساب التشغيل : يمثل حساب التشغيل أحد أهم الحسابات الختامية في المؤسسات الاقتصادية ” الصناعية” ، ويعد هذا الحساب مختص بحساب تكلفة إنتاج السلع التي تصنعها المؤسسة أو تنتجها في فترة زمنية معينة ، إضافة إلى تحليل كل ما يتعلق بها من مكونات وأسباب ويتم تسجيل هذه الحسابات وفقاً للطريقة المحاسبية المتعارف عليها سواء في الجانب المدين أو الدائن ، كما ترحل وتقفل مختلف الأرصدة للحسابات الحقيقة في نهاية الدورة والمحاسبية إلى أن يتم فتحها مجددا مع بداية فترة مالية جديدة.

لماذا يتم إعداد الحسابات الختامية؟

  • الحسابات الختامية للشركات تهدف إلى تعظيم رأس المال وزيادة الأرباح الخاصة بها لذلك فإن الحسابات الختامية وسيلة دقيقة لتحديد أرباح وخسائر المنشأة ومن ثم لها أهداف أخرى يمكن توضيحها كالتالي:
  • تحديد اجمالي الربح/ الخسارة.. وصافي الربح/ الخسارة الذي تحققه المنشأة خلال فترة مالية من خلال حساب الربح والخسارة.
  •  يتم إعداد المركز المالي لمعرفة الوضع المالي الصحيح للمنشأة.
  • معرفة حسابات الأصول والخصوم للمنشأة لكل فترة مالية.
  •  تساعد الحسابات الختامية الإدارة في عدم الاحتيال والأخطاء والرقابة على حساباتها المختلفة.
  • يمكن أيضًا معرفة نقاط الضعف المختلفة للمنشأة والاهتمام بها والمساعدة فى القرارات المستقبلية للإدارة.
  • تعتبر مصدر رئيسي للمستثمرين فى معرفة ما إذا كان هناك استثمار سيحدث أم لا.
  • تحديد قيمة المنشأة وتقديم كافة المعلومات والبيانات لـ تقيمها بشكل صحيح. 
  • لا شك أن الهدف الرئيسي من مختلف الأنشطة التجارية هو تحقيق مكاسب وأرباح مادية ، وهنا يكمن دور المحاسبة في إظهار ما إذا كان النشاط يحقق أرباح أو خسائر وذلك من خلال تجميع كافة المعاملات المالية وتسجيلها بشكل دقيق  بداية من قيد الحسابات في دفاتر القيد الأصلي  وحتى إعداد الحسابات الختامية ، وهو ما يسمح بتقييم وضع المؤسسة وبيان مركزها المالي ومدى تحقيقها لنتائج سواء إيجابية أو سلبية .

 الكيفية التي تُعِد من خلالها الحسابات الختامية فإنه يتم أخذ جميع أصول ومطلوبات الكيان وتحليلها ثم جدولتها، وبمجرد اكتمال العملية، يقوم محاسبي تلك المؤسسة بإعداد الحسابات الختامية بناءً على معايير محاسبية صارمة موجودة حاليًا

طرق بسيطة لاعداد الحسابات الختامية باحترافية و بشكل صحيح:

  • الخطوة الأولى | تحديد أهدافك : تتمثل الخطوة الأولى لإنشاء الميزانية في تحديد أهدافك لعملك، تمامًا مثل المعلومات التي قد تدرجها في خطة العمل، ستحتاج إلى التفكير فيما تريد تحقيقه في عملك، أي المبلغ الذي تريد تحقيقه.
  • الخطوة الثانية | مراجعة مستندات عملك : خذ وقتًا لمراجعة المستندات من عملك بما في ذلك بيان الدخل والميزانية العمومية والديون المستحقة والإقرارات الضريبية السابقة والأصول والخصوم وتوقع التدفق النقدي الفوري.
  • الخطوة الثالثة | تحديد التكاليف : ما هي التكاليف المحددة المرتبطة بكل هدف من أهدافك المحددة في الخطوة الأولى؟ هذا هو المكان الذي ستقيم فيه كل هدف إلى مبلغ سنوي ملموس من المال، ثم تقسيمه حسب الشهر، وقُم باستخدام البيانات السابقة من عملك لملء جميع التكاليف، مع إجراء بعض الأبحاث لتوليد تقديرات تقريبية لكل عنصر لا تعرف التكلفة له.
  • الخطوة الرابعة | إنشاء الميزانية : من خلال المعلومات التي توصلت إليها في الخطوة الثانية والثالثة قُم بعمل جدول بيانات يوضح لك شكل ميزانتيك، ويجب أن تكون ميزانيتك أداة تستخدمها يوميًا في عملك، وليس مستندًا تقوم بإنشائه ثم تنساه.
  • كما أنه من خلال استخدام ميزانية العمل، ستصبح أكثر دقة بمرور الوقت وستكون قادرًا على اتخاذ قرارات جيدة بشأن عملك وأي مشاريع جديدة تفكر فيها، وتذكر أنك قد تحتاج إلى إجراء بعض التعديلات أثناء تطوير ميزانيتك
  • الحسابات الختامية للشركات من المتعارف عليه انه يتم فيها جرد جميع القوائم المالية وتبييض الدفاتر التي تحمل جميع ما ورد الى الشركه او المؤسسه وايضا جميع ما صدر منها و سنتعرف فيما يلي على الحسابات الختامية للشركات:
  • الحسابات الختامية للشركات هي العمليات التي تتم في نهاية الفترة المالية وتتضمن هذه العمليات مجموعة القوائم المالية وبيانات نتيجة الأعمال.
  • وهذه العمليات التي تسمى بمسك الدفاتر تتكون من حسابات تكلفة إنتاج أو شراء الوحدات المباعه وحسابات المتاجرة أيضا وحسابات الأرباح والخسائر.
  • كما تتضمن أيضا مجموعة مجموعة البيانات للمؤسسة خلال الفترة المحاسبية وتشمل على مستحقات ضريبة الأجور .
  • وتشمل أيضا على مستحقات ضريبة الدخل تخصيص النفقات العامة والفواتير و قائمة الأصول والعوائد والأرباح.

ما هي الحسابات التي ترحل للسنه الماليه القادمه؟

في نهاية السنة المالية وبعد إعداد القوائم المالية فان بعض الحسابات يتم اقفالها وإلغاء أرصدتها وبعض الحسابات يتم تدويرها وترحيلها الى الفترة المالية التالية, ويمكن تصنيف الحسابات لغرض اقفالها الى حسابات حقيقية (دائمة) و حسابات اسمية (مؤقتة).

الحسابات الحقيقية (الدائمة)

وهي الحسابات التي لا يتم اقفالها و يتم ترحيل أرصدتها وتدويرها الى الفترة المالية التالية, وتضم الحسابات التي تكون منافعها الاقتصادية تابعة لفترة محاسبية أو أكثر بحيث لا يتم إقفالها ، وإنما ترحل أرصدتها إلى فترة محاسبية لاحقة وتتمثل الحسابات الدائمة  فى حسابات قائمة المركز المالي (الأصول، الخصوم، و رأس المال).

الحسابات الاسمية (المؤقتة)

وهي الحسابات التي يتم اقفال أرصدتها في نهاية الفترة المالية, بحيث يصبح رصيدها صفر, وهي تتضمن حساب الإيرادات وحساب المصروفات الموجودة في قائمة الدخل, ويتم اقفال هذه الحسابات في حساب خاص يسمى حساب أرباح وخسائر (ملخص الدخل), بحيث تقفل المصاريف التي لها أرصدة مدينة بكونها دائنة, ويقفل حساب الإيرادات التي لها أرصدة دائنة بكونها مدينة

ويتم تسجيل هذه الحسابات وفقاً للطريقة المحاسبية المتعارف عليها سواء في الجانب المدين أو الدائن ، كما ترحل وتقفل مختلف الأرصدة للحسابات الحقيقة في نهاية الدورة المحاسبية إلى أن يتم فتحها مجددا مع بداية فترة مالية جديدة.

برنامج الحسابات الختامية من خلال سيسماتكس 

  • اقوى البرامج التى تعمل على الحسابات الختامية للشركات او المؤسسات. 
  • يحتوى برنامجنا على كافة محتويات الدورة المحاسبية ابتداء من قيد اليومية حتى القوائم الختامية
  • يمكننا مع البرنامج  ادخاب كافة الحركات اليومية له في شكل قيود يومية بالشكل المحاسبي المتعارف عليه ليتم التمكن من الحصول على كافة التقارير المحاسبية. 
  • نقوم بانشاء الحسابات الختامية للمنشاة ووضعها المالي فى نهاية العام لتوضيح عوامل الضعف والقوة. 
  • من خلال برنامجنا نعمل علي فحص الحسابات الختامية وتدقيقها فى أى منشاة والوقوف على أوضاعها وإجراء التحليل المالي لنشاطها. 
  • نعمل بأعلى كفاءة في تقديم الخدمات المميزة للعملاء بأسرع وقت ممكن، حيث أن شركة سيسماتكس استطاعت أن تطور وتحدث كل برامجها المميزة المقدمة من خلالها إلى حد كبير حتى تواكب التطور الذي طرأ على الكثير من المجالات والبرامج حول العالم، كما أننا نعمل بشكل كبير على أن توفر الـبرامج المميزة للحسابات للكثير من المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
القيود المحاسبية

القيود المحاسبية دليل شامل عنها – أنواعها وأسهل طريقة لعملها

القيود المحاسبية تعتبر الهدف الأساسي للمحاسبة المالية في توصيل المعلومات المالية إلى أطراف متعددة حتى تتم الاستفادة من هذه المعلومات بشكل سليم ولتحقيق هذا الهدف يقوم المحاسب بالعديد من الخطوات والإجراءات المتتابعة والتي تعرف بين مجتمع المحاسبون بالدورة المحاسبية التي تشمل على المصاريف والنفقات وتقيد بشكل مباشر حسب أنواع القيود المختلفة والتي يتم تصنيفها بشكل دقيق للمساعدة على تحقيق الأهداف المحاسبية.

ما هي القيود المحاسبية؟

القيود المحاسبية أنها أسلوب معين لتقييد العمليات المحاسبية، بشكل أوضح فهي تعبر عن تبادل القيمة بين طرفي المعاملة المالية أي الدائن وهو الطرف الذي يقوم بدفع مبلغ مالي أو تقديم سلعة أو خدمة، والمدين هو الطرف الذي يقبض القيمة المالية أو يأخذ سلع أو خدمات. ومنه يمكن أيضا القول إن القيد المحاسبي هو الترجمة المحاسبية للعمليات المالية بين هذين الطرفين.

القيود المحاسبية للشركات التجارية

تتنوع تقسيمات القيود المحاسبية حسب المطلوب منها والتي تساهم في تحقيق أهداف الإجراءات المحاسبية وتشمل هذه الأنواع على:

  • التقسيم من حيث تعدد الأطراف
  • التقسيم بحسب أغراض القيد
  •  التقسيم بحسب توقيت إجراء القيود
  •  التقسيم من حيث التأثير على القوائم المالية

كيف يتم تسجيل القيود المحاسبية؟

  • تاريخ القيام بالمعاملة.
  • القيمة النقدية للمعاملة.
  • تحديد أطراف المعاملة والقيمة المستحقة لكل طرف.
  • توضيح مختصر يصف المعاملة التي تم تسجيلها.
  • إدراج رقم المستند الذي يدل على حدوث المعاملة (رقم شيك، رقم فاتورة، …)


تنقسم الحسابات الرئيسية إلى أربعة أنواع هي: الأصول، الخصوم” المطلوبات”، المصروفات، والإيرادات. 

حيث تبقى حسابات الأصول والمصروفات  في حالة مدينة عند زيادة قيمتها، و العكس في حال النقصان ” حالة دائنة”. أما حسابات المطلوبات والإيرادات فتكون حركتها معاكسة لسابقتها أي تصبح دائنة في حالة النقصان ومدينة في حالة الزيادة.

وتكون الخانات على هذه الطريقة:

  • المدين: الطرف المدين.
  • الدائن: الطرف الدائن.
  • البيان: توضيح للقيد المحاسبي.
  • مركز التكلفة: وهو مركز التكلفة الذي يصب فيه هذا القيد.
  • رقم القيد: رقم تسلسلي للعملية المحاسبية بناءً على عدد ما سبقها من عمليات.
  • رقم صفحة الأستاذ: المقصود رقم صفحة الأستاذ التي سيتم ترحيل هذا القيد إليها.
  • التاريخ: تاريخ اليوم الذي حدثت فيه المعاملة المالية ويفترض به أن يكون تاريخ تسجيل القيد كذلك.

وكمثال توضيحي على ذلك:

دفعت مؤسسة تجارية رواتب موظفيها نقدا من الصندوق بقيمة 15000 جنيه، وهنا نجد أن طرفي هذه العاملة هما:

  • حساب الرواتب الذي يمثل الطرف المدين ( +) و حساب الصندوق و هو الطرف الدائن (-) ، وتكون طريقة القيد على النحو التالي:
  • 1500 من حـ/ الرواتب.
  • 1500 إلى حـ/ الصندوق.

كيف اعمل قيود يومية؟

  • وعن كيفية كتابة القيد المحاسبي فهو يكتب بالشكل التالي:
  • من حـ / المدين
  • إلى حـ / الدائن
  • حيث يرمز الإختصار ” حـ/ ” إلى كلمة حساب. 
  • فإن القيد المحاسبي يتضمن جانبين ” المدين والدائن”، وهما طرفا العملية المالية.

القيود المحاسبية للشركات التجارية بعد أن يتم تحليل العملية المالية وتحديد الحسابات المدينة والدائنة, تأتي مرحلة تسجيل القيد في دفتر اليومية .

يعتبر دفتر اليومية هو حساب تفصيلي لكل المعاملات المحاسبية التي تمت بالمنشأة، ويمكن استخدامها  لتسوية الحسابات الأخرى مثل دفتر الأستاذ ومن ثم ميزان المراجعة والقوائم المالية.

ويتم التسجيل في دفتر اليومية بطريقة القيد المزدوج التي تهدف إلى: إذا كان هناك زيادة في حساب ما يتبعه نقص في حساب آخر.

ويتضمن دفتر اليومية:

  • رقم القيد 
  • تاريخ المعاملة التي تمت
  • البيان أي تفاصيل المعاملة
  • المبالغ المالية التي نقصت في الحساب وزادت في حساب آخر
  • الحسابات التي تأثرت بهذه المبالغ

وتعتبر المعاملات المالية في دفتر اليومية عبارة عن معاملات البيع والشراء، والمدفوعات النقدية، والدفع بالآجل وكل  المعاملات التجارية الأخرى يتم تسجيلها.

التسجيل في دفتر اليومية هو أحد المراحل الأساسية التي يقوم بها المحاسب المالي للمساعدة في التسويات المستقبلية.

كيفية عمل القيود المحاسبية والقوائم المالية والتحليل المالي

الخطوات اللازمة لإعداد القيود المحاسبية والقوائم المالية والتحليلات المالية بشكل علمي يساعد على تجهيز أنظمة مالية لاتباعها في جمع البيانات وإثباتها لتحسين أداء الشركة والقدرة على متابعة حركة المصروفات والإيرادات بشكل دقيق:

  • عمل تقييم وحصر شاملة لجميع الأشياء الموجودة في الشركة من عهد أصول وأموال في كل من المخازن والبنوك وكذلك الالتزامات لدى الغير.
  •  تجهيز قيد العمل الإفتتاحي وتحديد نتائج إعادة التقييم، مع ضم جميع الأصول الملموسة والالتزامات التي تم التحقق منها.
  • الحصول على المستندات التي تثبت ملكية الشركة للأصول الثابتة والمتداولة.
  • تجهيز وتحضير احتياطي مناسب لمواجهة الالتزامات الطارئة التي تظهر فيما بعد خصوصا اذا كانت الشركة تعمل بدون سجلات مثل الالتزام الضريبي وكذلك الالتزامات تجاه الموردين وغيرها من الالتزامات.

مميزات برنامج حسابات سيسماتكس

  • تحسين جودة ودقة العمليات المحاسبية.
  • توفير الوقت في إنشاء وإدخال مختلف تفاصيل المعاملات المالية و المحاسبية.
  • إدارة التكاليف بشكل أكثر كفاءة والتقليل من التكاليف الإجمالية.
  • إصدار تقارير مفصلة ودقيقة تظهر جميع تفاصيل نشاط الشركة بشكل أوضح وأكثر تنظيما.
  • إضافة ضريبة القيمة المضافة إلى الحسابات بشكل أوتوماتيكي وتلقائي.
  • الربط و التنسيق بين جميع أقسام الشركة .
  • ولدينا الخبرة الكاملة فى تنفيذ واعداد القيود اليومية بشكل مميز  .
  • نعمل بأعلى كفاءة في تقديم الخدمات المميزة للعملاء بأسرع وقت ممكن، حيث أن شركة سيسماتكس استطاعت أن تطور وتحدث كل برامجها المميزة المقدمة من خلالها إلى حد كبير حتى تواكب التطور الذي طرأ على الكثير من المجالات والبرامج حول العالم، كما أننا نعمل بشكل كبير على أن توفر الـبرامج المميزة للحسابات للكثير من المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
القوائم المالية

القوائم المالية ما هي وأنواعها وطرق تجهيزها وإعدادها باحترافية

القوائم المالية – ما هي القوائم المالية؟ هي مجموعة من البيانات المالية التي يتم عرضها ضمن قوائم مخصصة للشركة وتحتوي تلك القوائم على بيانات العمليات المالية المتعلقة بالشركة مثل الميزانية العمومية، دخل وأرباح الشركة، التدفقات النقدية وانواع المصروفات وكافة المعلومات والبيانات المتعلقة بحركة الأموال. 

ما هي القوائم المالية وكم عددها؟

القوائم الماليه  عبارة عن تقارير وسجلات رسمية يتم إعدادها وإصدارها من قبل إدارة الشركة وذلك لمنح الدائنين والمستثمرين أو المستخدمين الخارجيين معلومات إضافية حول أداء الشركة ومركزها المالي، ويتم إعداد هذه التقارير بهذا النظام ويتم إصدارها للجمهور كمجموعة كاملة من البيانات.

عدد القوائم المالية 

  • قائمة الدخل: تستخدم في عرض صافي دخل الشركة وذلك عن فترة مالية معينة. كما يتم بيان هذه الفترة التي تغطيها قائمة الدخل في عنوانها، بالإضافة إلى وضع إيرادات الشركة أو المؤسسة ونفقاتها في الفترة المذكورة، وكذلك قيمة الأرباح أو الخسائر المترتبة على أنشطة الشركة.
  • قائمة المركز المالي: يطلق عليها الميزانية العمومية، وتحتوي هذه القائمة على المركز المالي الذي يتضمن: الأصول، الالتزامات، حقوق الملكية. 
  •  قائمة التدفقات النقدية: تحتوى على عرض التدفق النقدي الذي يحدث من نشاط الشركة أو المؤسسة خلال فترة زمنية محددة. وتكون التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة التشغيلية أو الاستثمارية أو التمويلية بحسب أنشطة الشركة أو المؤسسة.
  • قائمة حقوق المساهمين: توضح حقوق المساهمين من العناصر الأساسية التي تتكون منها المعادلة المحاسبية. ويتم فيها عرض العناصر الخاصة بحقوق المساهمين بشكل مفصل.
  • قائمة الدخل الشامل: يُعتبر بيان الدخل الشامل أحد أهم القوائم المالية للأطراف الخارجية. ويحتوي هذا البيان على عنصرين أساسيين
    الأول: صافي الدخل الذي يؤخذ من قائمة الدخل.
    الثاني :الدخل الشامل الآخر الذي يكون بقيمة موجبة أو سالبة ويؤثر بدوره على حقوق المساهمين والأرباح المحتجزة.

ما هي القوائم المالية الثلاثة الرئيسية؟

اولا قائمة الدخل: هي قائمة يتم اعدادها لمعرفة نتيجة ما تقوم به الشركة من اعمال وان كانت تحقق الربح او الخسارة خلال فترة زمنية محددة من خلال الفرق بين إيرادات الشركة ومصروفات فإن كانت الإيرادات أكبر من المصروفات فإن ذلك يشير إلى ان الشركة تحقق الربح وان كانت المصروفات اكبر الشركة تتعرض للخسائر. 

ثانيا الميزانية العمومية: بيان مالي يوضح أصول الشركة والتزاماتها وحقوق مساهميها خلال فترة زمنية تعرض لنا المركز المالي للشركة في نهاية السنة المحاسبية حيث توضح ما تملكه الشركة والديون التي يتوجب عليها سدادها

ثالثا قائمة التدفقات: النقدية بيان مالي يوضح التدفقات النقدية الصادرة والواردة من الانشطة التشغيلية والتمويلية والاستثمار خلال فترة زمنية محددة.

ما هو ترتيب إعداد القوائم المالية؟

1- قائمة الدخل

2- قائمة المركز المالي

3- قائمة التدفقات النقدية

4- قائمة التغير في حقوق الملكية فالخطوة الأولى في إعداد القوائم المالية هي إعداد قائمة الدخل وصولا إلى صافي الدخل الذي هو أحد مكونات قائمة المركز المالي والخطوة الثانية هي إعداد قائمة المركز المالي ثم الخطوة الثالثة هي إعداد قائمة التدفقات النقدية والتي تعتمد في إعدادها على كلا من قائمة الدخل وقائمة المركز المالي .

ما هي خصائص القوائم المالية؟

تتميز القوائم المالية للشركات ببعض الخصائص من أهمها:

  • الوضوح: حيث توفر القوائم المالية البيانات والمعلومات الخاصة بالعمليات المالية بناءً على مضمونها الواقعي.
  • الملاءمة: وذلك لكي تسهم القوائم المالية في مد المحاسبة المالية ببيانات مالية سليمة تساعد متخذي القرار في الشركة أو المؤسسة.
  • القدرة على المقارنة: حيث توفر القوائم المالية إمكانية المقارنة بينها بهدف تحديد طبيعة تجاه المركز المالي.
  • الأهمية النسبية: حيث تحتوي القوائم المالية على كافة العناصر المهمة والمؤثرة في عملية اتخاذ القرار.
  • الموثوقية: وتعني صدق البيانات والمعلومات الواردة في القوائم المالية والبعيدة عن التأثر بالأفكار الشخصية أو أفكار المسئولين عن إعداد هذه القوائم، بالإضافة إلى ذلك تشمل الموثوقية تطبيق كلٍ من تكامل المعلومات المقدمة من خلال القوائم المالية.

ما هي أهداف القوائم المالية؟

ينبغي أن تحقق القوائم المالية الأهداف المطلوبة لكي تضمن توصيل الحقيقة المالية التي تُبنى عليها القرارات المصيرية وغير المصيرية للمؤسسة، ومن أهم هذه الأهداف التي ينبغي أن تحققها القوائم المالية

الاهتمام بكافة الفئات المرتبطة مع القوائم الماليّة؛ وخصوصاً المستثمرين والدائنين الحاليين والمتوقعين؛ حيث تُعدّ هذه الفئات من أهمّ المتابعين للقوائم الماليّة بالاضافة إلى المحاسبين والإدارة داخل المؤسسة.

متابعة المعلومات التي تساعد في تقدير حجم ودرجة المخاطرة المؤثرة على التدفقات النقديّة المستقبلية الناتجة عن الشركة.

 اهداف القوائم المالية تقديم معلومات حول التغيرات الظاهرة في إجمالي الموارد، والناتجة عن الأنشطة الموجهة لتحقيق الأرباح؛ وذلك بهدف معرفة العوائد المتوقعة وتحديد مدى قدرة المنشأة على سداد ديونها للموردين والدائنين، وإظهار قدرتها على سداد ضرائبها.

استخدام مقاييس التغير في الالتزامات، والموارد المرتبطة بقياس الدخل الخاص بالمنشأة؛ من خلال الاعتماد على قائمة الدخل، فيساهم ذلك في تقديم الطريقة الأفضل للتنبؤ بالتدفقات النقدية بالمستقبل مقارنة مع التدفقات النقديّة الفعلية.

كيفية اعداد القوائم المالية باحترافية 

  • التسجيل في سجل اليومية واليوميات المساعدة من واقع المستندات الثبوتية والمعززة لوقوع العملية المالية.
  • ترحيل من سجل اليومية واليوميات المساعدة إلى سجل الأستاذ وسجلات الأستاذ المساعدة و ميزان المراجعة.
  • تحضير ميزان المراجعة بالمجاميع والأرصدة.
  • تحضير قيود الاقفال في سجل اليومية وترحيلها إلى سجل الأستاذ لإظهار نتائج الحسابات الختامية.
  • تحضير الكشوفات والقوائم المالية.

اهمية القوائم المالية من خلال سيسماتكس

  • برنامج محاسبة متكامل، فهو يضم كل ما تحتاج إليه من برامج حسابية في مكان واحد من تسجيل قيود اليومية تلقائيا، مشاهدة كافة الفواتير فور حفظها، تحليل مالي متكامل للوقوف على وضع السيولة والأرباح، تعيين الضرائب، الوصول إلى المعلومات من أي مكان بفضل الحوسبة السحابية، هذا إلى جانب المرونة والتكامل.
  • من أفضل البرامج الحسابية وأهم البرامج التي يرغب الكثير من الناس التعامل من خلالها في الكثير من المعاملات الحسابية.
  • نعمل بأعلى كفاءة في تقديم الخدمات المميزة للعملاء بأسرع وقت ممكن، حيث أن شركة سيسماتكس استطاعت أن تطور وتحدث كل برامجها المميزة المقدمة من خلالها إلى حد كبير حتى تواكب التطور الذي طرأ على الكثير من المجالات والبرامج حول العالم، كما أننا نعمل بشكل كبير على أن توفر الـبرامج المميزة للحسابات للكثير من المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
  • تقدم سيسماتيكس أفضل الحلول التكنولوجية لتشغيل نظام أودو، بفريق عمل معتمد يساعدك على دمج أحد أفضل برامج تخطيط الموارد مع واجهة مستخدم بسيطة تقدم تجربة أكثر مرونة لجميع أقسام عملك.